تنبيه حول حقيقة “الدورات الإبداعية لحفظ القرآن”

المشاهدات : 808
  • السؤال:

أستاذتنا الفاضلة د. فوز كردي الرجاء إفادتنا حول “الدورات الإبداعية لحفظ القرآن الكريم” خاصة بأن الدكتور (…..) محاضر في معهد (…..) وسيرته الذاتية مرفقة في الإعلان عن هذه الدورة. مع التوضيح إن أمكن ذلك، وجزاكم الله خير الجزاء.

  • الجواب:

دورات أفكار إبداعية لحفظ القرآن هي من دورات البرمجة اللغوية العصبية وتأخذ حكمها المبين في الموقع من أقوال أهل العلم، بل هي أشد منها باطلاً لما فيها من صرف الناس عن هدي الرسول ﷺ والسلف الصالح في حفظ القرآن المبني على التدبر والفهم إلى ما يدعى من الحفظ السريع بمهارة التنفس واللاواعي وقد اختبرت شخصياً أعداد ممن ظنوا أنهم استفادوا وتبين لهم أنهم إنما صرفوا عن السنة إلى البدعة وعن الافتقار لله والدعاء إلى الثقة بالنفس والقدرات وغير ذلك، والمدرب كان من المحاضرين في معهد (….) وقت ما كان يدرس القراءات التي لم يعد لها وقتاً في جدول دورات البرمجة على ما يبدو… والله المستعان.

الأرشيف

حكم دورات القراءة الضوئية
حول تقنية “الحرية النفسية”
القائمة