ما هو العلاج بالمواد الطبيعية (homeopathy)؟

المشاهدات : 276

| الأسئلة |

رقم : ط / ٥٩

تاريخ : ٧ / ٣ / ١٤٤٤ هـ

_

• نص السؤال : 

السلام عليكم

ما هو العلاج بالمواد الطبيعية ( homeopathy)؟

• الإجابة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله.. وبعد: 

 كلمة (Homeopathy) مصطلح مركب من (Homeo) وتعني باليونانية المثل أو المشابه، وكلمة (pathy) وتعني المعاناة أو العذاب، فالـ (هيموباثي) معناه “المعاناة المماثلة”، لذا فإنه يسمى بالعلاج التماثلي أو التجانسي. وهذا العلاج هو أحد أنواع الطب البديل، أسس على يد الطبيب الألماني (صمويل هانيمان Hahnemann) في نهاية القرن الثامن عشر. 

ويعتمد على “قانون المتشابهات” لأبقراط، ويقوم على فكرة أن (المثل يُعالج المثل)، مؤداه أن المرض يمكن شفاؤه عبر المادة التي يمكن أن تسبب أعراضًا مشابهة لأعراض المرض. حيث يتم تنشيط قدرة الجسم على شفاء نفسه من خلال إعطاء جرعات صغيرة جداً من مواد مخففة للغاية. ويمكن استخدام أي مادة للعلاج؛ فقد تكون المواد المستخدمة سامة أو ممرضة أو مسببة للحساسيّة.

وتتنوع أشكال العلاجات المستخلصة فبعضها يكون على شكل محاليل أو دهانات أو حبوب، أما الأشهر والأكثر شيوعاً منها يكون على شكل حبيبات صغيرة توضع تحت اللسان، وتترك دقائق في الفم للمساهمة في زيادة الامتصاص والفاعلية. وقد انتشرت فكرة العلاج الـ (هيموباثي) خلال فترة حياة (هاينمان) واستمرت بالتوسع حتى بعد وفاته، حيث انتشرت في فرنسا وبريطانيا ودول أوربا وأمريكا والهند. 

أما الموقف تجاه هذا النوع من العلاج، فيمكن حصره في ثلاث مواقف:

أولاً: الممارسون المتبنون لهذا الموقف الذين يرون أنه “أوربي” الأصل والنشأة، ويعتقدون بفاعليته وثبوته؛ ويدّعون أنّ آلية العلاج تعمل إلا أن العلم “لا يزال عاجزًا” عن إدراك الآلية التي يعمل بها. 

ثانياً: الممارسون المتبنون الذين يرون أنه “شرقي” الأصول وأنه شكل من أشكال العلاج بالطاقة، فهو يحفز الطاقة الحيوية في جسم الإنسان للشفاء دون اللجوء إلى العلاج الكيميائي، ويرون أن العلاج ليس في المادة النباتية وإنما في طاقة هذه المادة.

ثالثاً: المؤسسات العلمية والبحوث الطبية وهيئات الصحة والدواء، يرون أن هذا العلاج من العلاجات الزائفة، وأنه لا يوجد دلائل علمية موثوقة وتجارب مخبرية تفيد فعالية هذا العلاج؛ حيث أن العلماء والأطباء إلى وقتنا الحاضر لم يتمكنوا من إعادة تجارب (هانيمان) بل بإعادة تجاربه حصلت نتائج عكسية ممرضة! ويؤكدون على أن الأثر الشفائي الحاصل للمرضى نتيجة استخدام هذا النوع من العلاج يرجع إلى (البلاسيبو) أو الوهم حيث أن الأثر الحاصل لا يعدو كونه أثرًا نفسيًا.

هذا والله أعلم.

_

المجيب: أ. نسرين بنت علي الجطيلي

ماجستير عقيدة ومذاهب معاصرة ، جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

الوسم المرجعي: #ممارسات_الطاقة_والطب_البديل  

قناة اسأل البيضاء: 

‏https://t.me/ask_albaydha

الأرشيف

سورة هود تخفف الأمراض الروحية
سؤال عن العلاج بالطاقة
القائمة