من هو كونماري وهل يجوز تطبيق طريقته في ترتيب المنزل؟

المشاهدات : 273

رقم | ط / ١٤٢

تاريخ | ٢ / ٤ / ١٤٤٤ هـ

• السؤال:

السلام عليكم: [طريقة كونماري سيساعدك في تنظيم منزلك وستصبح أكثر نجاحا ويمكنك امتلاك الطاقة والحافز لابتكار الحياة التي تريدها.

سوف تتحلى بالشجاعة للابتعاد عن الجوانب السلبية في حياتك إذ يمكنك تحديد العلاقة السيئة وانهاؤها ويمكنك التوقف عن الشعور بالقلق وبخسارة الوزن الذي تريد خسارته].

السؤال: من هو كونماري وهل يجوز تطبيق طريقته في ترتيب المنزل؟

افيدونا بارك الله بكم

• الإجابة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله.. 

(كونماري KonMari) اختصار لاسم (ماري كوندو Marie Kondo)، وهي امرأة يابانية، مؤلفة كتاب (سحر الترتيب) الذي تُرجم لعدة لغات ومنها العربية، وقد نال شهرة واسعة ويعد من أكثر الكتب مبيعاً في العالم.

والكتاب عبارة عن مجموعة من القواعد والأساليب والطرق التي تساعد على الترتيب والتنظيم وإزالة الفوضى من المنزل بشكل خاص والحياة بشكل عام كما تزعم مؤلفته؛ حيث ترى “أن للترتيب تأثيرًا عجيبًا على الشخص والحياة فهو -بزعمها- بمثابة السحر الذي يجعل العالم ساطع يختبر الشخص من خلاله انطلاقة جديدة لحياته”.

وفي الكتاب إشكالات متعددة، منها:

أولاً: الكتاب في مجمله مبني على فلسفات تؤمن بها الكاتبة وتنطلق منها ومن أبرزها فلسفة الطاقة وقوانينها وتطبيقاتها؛ ومن ذلك (الفونغ شوي) حيث تصرح بذلك فتقول: “تجدر الإشارة إلى أن المفاهيم الكامنة وراء الفونغ شوي هي القوى الثنائية لـ (الين واليانغ) والعناصر الخمسة (المعدن، والخشب، والماء، والنار، والأرض) . يقول المبدأ الأساسي إن لكل شيء طاقتـه الخاصـة، وإنه يجب معاملة ذلك الشيء بطريقة تلائم خصائصه. بالنسبة إلي، يبدو الأمر طبيعياً جداً. ففلسفة الفونغ شوي تقـوم أساساً على العيش بالتناغم مع قوانين الطبيعة، والهدف من طريقتـي فـي الترتيب هو نفسه بالضبط. فالهـدف الحقيقي للترتيب هو- حسب اعتقادي- العيش في الحالة الأكثر طبيعية”. (سحر الترتيب، صـ 206).

ثانيًا : الاعتقاد بأن للجمادات وعياً وادراكاً وأنها تتأثر بسلوك وأفكار وكلمات الإنسان، لذا يلزم قبل التخلص من الأشياء القديمة شكرها وإظهار الامتنان لها لأن -وحسب ما تذكر الكاتبة-: “كل شيء تملكه يرغب في أن يكون مفيداً لك، وحتى لو رميته بعيداً أو أحرقته، فسيترك خلفه طاقة الرغبة بأن يكون مفيداً لك. وبعد تحريره من شكلها المادي، سيتحرك في عالمك على شكل طاقة وسيجعل الأشياء الأخرى تدرك أنك شخص مميز”. (سحر الترتيب، صـ 202).

ثالثًا: الدعوى بأن الترتيب يزيد الحظ ويحسن الحياة! تقول الكاتبة:  “إنني مقتنعة بأن ترتيب المنزل أفضل طريقة لبلوغ الحظ الجيد”. (سحر الترتيب، ص 206).

رابعاً: المبالغة في الاعتقاد بأن الترتيب له أثر على حياة الإنسان ومن ذلك الأثر فقدان الوزن مباشرة!! 

تقول الكاتبة: “أثناء إنجاز عملية الترتيب، يلاحظ العديد من زبائني أنهم فقدوا الوزن أو أصبحت معداتهم مشدودة، إنها ظاهرة غريبة جداً، ولكننا عندما نخفض ما نملكه ونزيل السموم من منزلنا، فإن السموم تختفي من أجسامنا أيضاً”. (سحر الترتيب، صـ 203).

خامساً: التأكيد على أهمية الاعتماد على حدس الإنسان وشعوره الذاتي ونبذ القواعد العقلية بشتى صورها، وهذا مبثوث في ثنايا الكتاب، وقد أكدت عليه الكاتبة مرات متعددة.

فيما عدا ذلك فإن ما ذُكر في الكتاب لا يعدو كونه عرض لبعض أساليب ووسائل وطرائق الترتيب العامة المتعارف عليها بين الجميع، والمتعلقة بالذائقة العامة التي قد تناسب البعض ولا تناسب البعض الآخر. 

كما أن الكتاب لم يعرض جديدًا متميزًا عن غيرها؛ إلا أن التضخيم الدعائي، والإبراز الإعلامي، والترويج له وخدمة محتواه العام عبر الوسائل المتعددة هو ما جعله ينتشر ويحصد شهرة واسعة أكثر من غيره.

وعليه فإن حكم هذه الطريقة كحكم باقي التطبيقات والممارسات المرتبطة بفلسفة الطاقة الكفرية من حيث المنع والتحريم.

ولمعرفة تفصيل حكم الاعتقاد بالطاقة، وحكم ممارسي تطبيقاتها أو المروجين لها، يمكنكم الرجوع للرابط التالي، اضغط هنا 

هذا والله أعلم.

المجيب: أ. نسرين بنت علي الجطيلي

باحثة دكتوراه بقسم العقيدة والمذاهب المعاصرة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

الوسم المرجعي: #ممارسات_الطاقة_والطب_البديل

قناة اسأل البيضاء: 

‏https://t.me/ask_albaydha

الأرشيف

سؤال عن التأريض وعلاقته بالطاقة الكونية؟
ما حكم المينيماليزم أو ما يسمى التخفف أو التجرد أو التقلل؟
القائمة