قال علماء ومختصون
* أكد معالي الشيخ صالح الحصين وفضيلة الشيخ محمد العريفي، وفضيلة الشيخ صالح الفوزان وفضيلة الشيخ أحمد القاضي وفضيلة الشيخ عبد الله الدميجي وفضيلة الشيخ أحمد الحمدان وكوكبة من المتخصصين والمتخصصات في العقيدة والمذاهب المعاصرة على خطورتها وضرورة تحذير الناس من مخاطر الأفكار الوافدة كالبرمجة وأخواتها.   * لفيف من الأستاذات من طالبات العلم الشرعي يؤيدن ويعاضدن: أبدى لفيف من الداعيات تأييدهن لضرورة التصدي للغزو الفكري المتمثل في هذا السيل الجارف من الدورات المشبوهة ومنهن:   * المتخصصات في الفقه وأصوله: - الدكتورة فاطمة نصيف - الدكتورة الجوهرة المقاطي - الدكتورة بدرية البهكلي - الدكتورة وفاء الحمدان   * المتخصصات في التفسير وعلومه: - الدكتورة نور قارووت - الدكتورة سناء عابد - الدكتورة آمال نصير   * وأستاذات العقيدة: - الدكتورة زينب الحربي - الدكتورة عفاف مختار - الدكتورة غربية الغربي - والدكتورة شريفة السنيدي - الدكتورة لطيفة الصقير - الدكتورة حياة با أخضر   * وأستاذات الحديث وعلومه: - الدكتورة حصة الصغير - الدكتورة لطيفة القرشي - الدكتورة أميرة الصاعدي   * والداعية الأستاذة أسماء الرويشد، والدكتورة خديجة بابيضان، والداعية الأستاذة أناهيد السميري بعد اطلاعهن على حقائق هذا الفكر ومفردات دورة الفكر العقدي الوافد ومنهجية التعامل معه، وانطلقت مساهماتهن في تحذير المجتمع من خطر هذه الوافدات عن طريق التوعية بين الطالبات والمجتمع النسائي بشرائحه المختلفة في المحاضرات العامة.   * أيّد عدد من المختصين في العلوم النفسية والطب النفسي التحذير من البرمجة اللغوية العصبية لما سببته من فوضى في البلاد ومنهم الاستشاريون النفسيون: - د. طارق الحبيب - د. يوسف عبدالغني - د. عبد الرحمن ذاكر - د. خالد بازيد   * وأستاذات الصحة النفسية: - د. انتصار الصبان - د. عزة حجازي - الأستاذة هدى سيف الدين - الأستاذة وفاء طيبة - الأستاذة سحر كردي   * كما أيدت التحذير بشدة ورتبت لقاء خاصًًا لتوعية طالبات قسم علم النفس بجامعة الملك سعود الأستاذة موضي الدغيثر المتخصصة بعلم النفس والمهتمة بالتأصيل الإسلامي.

 

  القسم : مقالات الفكر العقدي

"اليوغا" وانتشار الأفكار البوذية في الأردن أ. إياد جبر

شر الأفكار في المجتمعات يحتاج لمداخل غير تقليدية، لأن غزو عقول الشباب وجذبهم نحو أفكار جديدة ليس بالأمر السهل، كما أن ضمان نجاح أي فكره ونشرها دون المساس المباشر بالمعتقدات الدينية والعادات والتقاليد السائدة يتطلب أدوات وأساليب ناعمة تضمن عملية الانتشار والاستمرارية دون التصادم مع القوانين الناظمة التي تحكم المجتمع المراد غزوه فكرياً.

ممارسات الطاقة في ميزان العلم النظري طلال عيد العتيبي

عندما يتردد على مسامعك مفردات مثل: طاقة، جذب، ذبذبات، ترددات سالبة، موجبة، مثبت علمياً، سرعان ما يتبادر إلى ذهنك الفيزياء والكيمياء.. إلخ. وهذا بالفعل ما توقعته عند اطلاعي على مؤلفات ومحاضرات مروجي ما يسمى بعلوم الطاقة. كنت أتساءل: هل لما يسمى بعلوم الطاقة وقانون الجذب أساس علمي صحيح؟ هل هي ثورة علمية جديدة نرفض جهلاً التواكب معها؟ وكمتخصص كنت أبحث عن الجواب الشافي بعقل منفتح دونما تشنج.

فلسفة الطاقة وثنية قديمة في ثوب قشيب فيصل بن علي الكاملي

قال المجوس: «إن (يزدان) [إله النور] فكر في نفسه أنه لو كان لي منازع كيف يكون؟ وهذه الفكرة كانت رديئة غير مناسبة لطبيعة النور، فحدَث الظلامُ من هذه الفكرة وسُمي (أهرِمَن) وكان مطبوعاً على الشر والفتنة والفساد والفسق والضرر والإضرار. و«النور والظلمة أصلان متضادان وكذلك (يزدان) و(أهرِمَن) وهما مبدأ موجودات العالم، وحصلت التراكيبُ من امتزاجهما، وحدثت الصور من التراكيب المختلفة»[1].

العلوم مقابل أشباه العلوم د. محمد قاسم

هل بإمكان التنجيم أن يتنبأ بالمستقبل؟ الإجابة البديهية على هذا السؤال هي "لا".

خدعة الأسلمة جمال الحوشي ود.نجاح الظهار

من الأساليب المضللة والخادعة التي أطلّت على فكرنا الإسلامي أسلوب الأسلمة الزائف . إن هذه الأسلمة لهي أشد خطراً من الفكر المستورد في صورته الأصلية لأن محاولة الأسلمة هذه تكسب الأفكار المنحرفة قوة وحصانة ، وهذه الحصانة هي الخدعة الكبرى التي عن طريقها ينجذب الكثيرون ويضلون عن الطريق ويزدادون تعلقاً بالأفكار الدخيلة لاعتقادهم أنها من صلب الإسلام .

البرمجة العصبية وثنية جديدة تغزو الخليج وعلى يد ملتزمين!!! د.عبدالرحمن جبران

البرمجة العصبية ليست مجرد دورات في الإيحاء والإيماء وليست فقط لتطوير قدرات الفرد وليست للتخلص من العادات السيئة وليست للاسترخاء والاستشفاء وليست لمعرفة أسرار الطاقة وليست لمعرفة أسباب النجاح بل تقدم تصوراً عاماً للإنسان من حيث علاقته بالكون وبالآخري

اليوجا وأخواتها.. رياضات أم عبادات فلسفية؟ محمد السعد

اليوجا، والتاي شي، والماكروبيوتيك، وغيرها، رياضات عقلية وبدنية فلسفية(1) ، انتشرت الدعوة إليها في الآونة الأخيرة، في بعض البلاد العربية وغيرها، وأقام بعض دعاتها مجموعات ومدارس لتعليمها، وألفوا أو ترجموا في سبيل نشرها والدعوة إليها العديد من المؤلفات، وهي

نَظَرات نقديّة للبرمجة اللغويّة العصبيّة NLP (2/2) د. عبد الله البريدي

نقد الأساس الثقافي نقد أهم الأسس الثقافية للبرمجة فلاسفة البرمجة اللغوية العصبية يريدونها "أيدلوجية حياة يعتقد البعض أن البرمجة مجرد حقل معرفي يعالج بعض الظواهر الإنسانيّة، وهو الأمر الذي كنت أعتقده في بداية اطلاعي على البرمجة – منذ ما يقارب العشر

نَظَرات نقديّة للبرمجة اللغويّة العصبيّة NLP (1/2) د. عبد الله البريدي

مدخل بدأ ارتباطي ومعرفتي بحقل البرمجة اللغويّة العصبيّة (البرمجة اختصارًا) منذ أحد عشر عامًا، حيث بدأت رحلتي معها بقراءة كتاب عن البرمجة اللغوية العصبية وضعه الصديق الدكتور محمد التكريتي، وبعد فراغي من الكتاب والتأمل في تقنيات البرمجة المقترحة أحسست أنّه

مقدمة حول العقائد الشعبية عبد السلام البسيوني

أيها الزائر العزيز : - لعلك مفلس مثلي تريد أن تزيد دخلك ، وتصير أغنى من " بيل جيتس " إمبراطور مايكروسوفت ؟! إذن : هات ( عِرْسة ) ميتة ، وادفنها تحت عتبة بابكم ، وستجد المال يهطل عليك كالمطر في قلب أوربا . - هل تريد أن يظل جيبك عامراً بالمال ، " متروسا
 الحالية 1/3التالي
الحقوق محفوظة لكل مسلم بشرط الاستخدام الشخصي غير التجاري
Powered By : Creative Minds