قال د.طارق الحبيب
أرسل الدكتور طارق بن علي الحبيب الأستاذ المشارك بجامعة الملك سعود ، واستشاري الطب النفسي بكلية الطب والمستشفيات الجامعية ورئيس قسم الطب النفسي بمدينة الأمير سلطان للخدمات الإنسانية بالرياض عبر برنامج " لا بأس " على قناة المجد الفضائية في حلقة يوم الثلاثاء 17 / 6 1425هـ الموافق 3/8 / 2004م رسالة إلى وزراء الصحة العرب يهيب بهم أن يراعوا خطورة انتشار دورات البرمجة اللغوية العصبية وهو يجيب سائلا عن الـnlp وعن دوراتها المنتشرة قال : الـ NLP   هي اختصار " البرمجة اللغوية العصبية" ، وبداية NLP   ليس علماً . حتى من بدؤوه في أمريكا وكندا وبريطانيا لم يعتبروه علماً ، هو مجموعة من الحكم ، وليس علماً وليس منهجاً علاجياً ولا يستخدم كعلاج ، كان بدايته عبارة عن حكم يطوف بها مصلح اجتماعي في الولايات المتحدة الأمريكية يحاضر بها . فهو مجموعة من الحكم ، فيها بعض مناهج العلاج النفسي المعرفي السلوكي مع بعض الفنون الإدارية مع أمور أخرى . لذا فربما يقرأ بعض النفسانيين فيه فيعجب به ، لماذا ؟ لأنه يجد بعض الأشياء النفسية ويجد أشياء إدارية لم يكن يعرفها .وبعض الإداريين يقرؤون فيه فيعجبون لأنهم يجدون فيه أشياء نفسية لا يعرفونها من قبل قد  تفيد في الجانب الإداري ، فهو مجموعة مجمعة من هذا وهذا . أنا لا أمانع أن يصبح علماً ، بل أفرح بأي شيء يعين الناس ، لكن يجب أن يدخل أنبوبة المختبر فيختبر بالمنهج الشرعي أو المنهج التجريبي ويقيم ثم ينظر في نشره للناس ، الـ NLP لم فكر يدرس ، لم يبحث بحثاً علمياً منهجياً ، أنا كأستاذ جامعي أؤكد على أن آلية البحث العلمي لابد أن تفعل وهي تتلخص في أمرين : •           ما ثبت من الكتاب وبصحيح السنة ، حديثاً أو آية صحيحة صريحة . •           ما ثبت بآلية البحث العلمي ، وإن لم يكن لها علاقة بالكتاب والسنة . فلابد من اتباع منهجية البحث ، وتطبيق آلية هذه المنهجية ، والبرمجة اللغوية العصبية بعيدة عن هذه المنهجية ولذلك لم يعترف بها في الغرب علماً ولا أسلوباً علاجياً ، لكن في الخليج جاءت مجموعة من الناس ، إثنان أو ثلاثة ، وأحدثت ضجة " البرمجة اللغوية العصبية "في منطقة الخليج ، ثم تبعتهم مجموعات من الناس ، وأنا لا أتهم الأشخاص – وفقهم الله - ولكنني ضد ما يحدث ؛ الناس يحضرون في هذه البرمجة العصبية دورة في ثلاثة أيام أو أكثر ثم يبدؤون بعلاج الناس ، هذا لا يجوز ، هذا حرام يأتي بعض الناس تخصصه مثلا في الجغرافيا والتاريخ ثم يأخذ دورة برمجة ويبدأ في علاج الناس ، بأي قانون ، بأي علم ، بأي نظام يحدث هذا ؟ لهذا فمن موقعي كمتخصص أرسلها رسالة إلى جميع وزراء الصحة العرب ووزراء الصحة في الدول الخليجية : إنني كمتخصص أدين الله في هذا التخصص أن أكون مع مصلحة أمتي ووطني ، وأذكرهم أنهم سيسألون أمام الله يوم القيامة عن هذا الذي يحدث في دول الخليج . فأنا أخاطب وزراء الصحة ، ووزراء العمل أيضاً لأنها ترتبط بهم في بعض الدول ، أنهم يجب أن يراعوا خطورة هذا الأمر . والسؤال موجه لسدنة البرمجة في بلادنا  : هل يرون أن الدكتور طارق الحبيب لحق بالدكتور يوسف القرضاوي في النظر من خلال عقلية المؤامرة ؟! أم أنه يمارس الوصاية على الأمة ؟ أم أنه آن الآوان ليثوبوا لرشدهم ويفيقوا من أوهام البرمجة ، ويعلنوا أنهم اجتهدوا فأخطأوا فيحفظوا ماء وجههم ، ويكونوا مخلصين تجاه أمتهم ووطنهم ؟  الظن بهم أنهم سيفعلون ذلك فلا نعرف إلا أن فيهم من خيار الناس وخير الخطائين التوابين .

 

  القسم : مقالات الفكر العقدي

وقـفـات إيـمانـية مع الدكتور عـوض القـرني د. عوض بن عودة آل عودة

إن الحمد لله نحمده و نستعينه و نستغفره و نتوب إليه و نعوذ بالله من شرور أنفسنا و من سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، و من يضلل فلا هادي له، و أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له و أشهد أن محمداً عبده و رسوله، أما بعد: ربنا اغفر لنا و لإخواننا

ما هكذا يا دكتور عوض تُورد الإبل(1/2) د.نجاح بنت أحمد الظهار

لقد اطلعت على ما كتبته الاستاذة الفاضلة فوز كردي حول موضوع البرمجة اللغوية العصبية في ملحق الرسالة على جزءين، وما كتبه الدكتور الفاضل عوض القرني من رد عليها في ملحق الرسالة. ايضا في يوم الجمعة 25 جمادى الاولى 1424هـ وكذلك ما كتب في الملحق ذاته بتاريخ الجم

خط الزمن د. عوض بن عودة آل عودة

إن ممارسة خط الزمن هي من ممارسات البرمجة اللغوية العصبية، و التي تعتمد على الذاكرة وطريقة تخزين المعلومات فيها. فأصحـاب ممارسة الخـط الزمنـي (تاد جيمس و وايت وود سمول وغيرهم )، يزعمون أن التسلـسل الزمني هو العنصر الرئيس في شخصيـة الإنسـان،

حلمنتيشيات د. ساجد العبدلي

ظاهرة غريبة تنتشر عندنا في الكويت وربما في كل بلاد العربان، فما أن يقوم أي شخص بتنفيذ فكرة ما، حتى يتكاثر المقلدون له مثل تكاثر النمل على قطعة الحلوى! خذوا عندكم، يقوم شخص بافتتاح محل لبيع برامج الكمبيوتر، وفي غضون عام لا أكثر يمتلئ نفس الشارع، بل نفس ال

حقيقة المشي على الجمر د.خالد الغيث

من الأمور المحزنة أن يتحول المسلم إلى مجرد مستقبل ، أو معبر ، أو وكيل محلي معتمد ، لما يأتيه من أصحاب الجحيم في الشرق والغرب ، على شكل طوفان من ألوان الغزو الفكري العقدي ، الذي يستتر تحت مسميات شتى ، مثل : البرمجة اللغوية العصبية التي ترفع شعار ( حتمية ال

تساؤلات حول فوائد ومحاذير البرمجة اللغوية العصبية د. سعيد بن ناصر الغامدي

انتشر بين بعض المثقفين فن جديد يعرف بالبرمجة اللغوية العصبية والمعروف اختصاراً بـ(NLP) أو مايسميه بعضهم بالهندسة النفسية وهو فن نفسي سلوكي إدراكي شعوري ، يحتوي على مهارات جديدة ومعلومات مفيدة ، ويتناول النفس البشرية ومتعلقاتها ومناشطها الماضية والمستقبلي

تحليل لممارسة المشي على الجمر المتقد د. عوض بن عودة آل عودة

بسم الله الرحمن الرحيم إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه، وأشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا صلى الله عليه و سلم عبده ورسوله، وبعد: إن الناظر لما يحدث في أروقة دورات البرمجة والطاقة وأمثالهما في بلادنا الإسلامية يجد أنها ولجت بعمق في

أُلفة الودود أم أُلفة الـ"إن إل بي"؟!؟ د. عوض بن عودة آل عودة

عفواً: أُلـــفــة الـودود أم استدراج الـ"إن إل بي"؟!؟ أساليب الألفة (الوئام أوالتناغم أوالإنسجام والتجانس) كما يُسميها أهل البرمجة اللغوية العصبية تُعتبر من أهم تقنياتهم، والتي هي في الحقيقة أساليب استدراجية و فنون لخداع العقل و التمويه عليه وسرقة وخطف ا

البرمجة اللغوية العصبية... دَجل أم حقائق؟ د.محمد العوضي

مساء الاربعاء الماضي كنت في وليمة على الحدود الكويتية - العراقية (العبدلي) وكان المجلس يحوي جمعا متنوعا من الناس، وعندما تطرق الحديث عن الدورات التدريبية التي كثرت في الآونة الاخيرة لاسيما دورات اكتشاف الذات واستنهاض الطاقة الكامنة أو المُهملة أو المنسي

أ خوّ ة الإ يما ن أ م أ خوّ ة ا ل N L P ؟ د.خالد الغيث

لقد فوجئ كثير من قراء منبر الرسالة بالقصف العشوائي الذي صدر من الداعية (المدرب) الفاضل الدكتور عوض القرني تجاه كل من يلمس حمى البرمجة اللغوية العصبية وراح يتطاول عليهم وكأنهم نقضوا ركناً من أركان الإسلام فقال عنهم:
السابقالحالية 2/3التالي
الحقوق محفوظة لكل مسلم بشرط الاستخدام الشخصي غير التجاري
Powered By : Creative Minds