حكم تخصيص الأوراد والأذكار بأعداد

المشاهدات : 1,001

• نص السؤال: 

السلام عليكم ورحمة الله،

ذكر أحد المشايخ في عدة برامج عن تجربته بتكرار آية (رب لاتذرني فردا وأنت خير الوارثين) 40 مرة بالسجود ورزق بالذرية وجربها عديد ممن تأخر إنجابهم وأنجبوا بعد تأخر الإنجاب لقوله أن عدد أربعون رقم مبارك بالقرآن، هل يعتبر من البدع؟ ما الحكم الشرعي أثابكم الله؟

• الإجابة:

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 

الرقيه الشرعية والدعاء بابهما واسع فللإنسان أن يرقي نفسه ويستشفي بالقرآن كله أو بعضه باجتهاد منه فيما يختار ولا حرج، مالم يخصص أويحدد أويدعي أن تجربته واجتهاده هي الحق النافع.  وكذا له أن يدعو بما شاء، بلغته وطريقته مالم يدّعي وينشر أن هذه الدعوة خاصة بكذا ومن أجل كذا وأثرها كذا. 

فالخطأ في التجربة الواردة في السؤال:

تكرار آية محددة لنفع معين بدون دليل، وتكرارها ٤٠ مرة بدون دليل شرعي، وتحديد موضعها (في السجود) بدون دليل شرعي.

والأصل في التعيين والتحديد والفضل والثواب المعين والقطع به أنه لا يثبت إلا بدليل شرعي، فهذا طريق للبدعة والتعدي على دين الله، وفي نشر مثل هذه التجارب صرف للناس عن المأثور الثابت.

_____________________________________________________________________________

المجيب:

د.فوز بنت عبداللطيف كردي

 

الأرشيف

ضوابط اختيار الدورات التدريبة المناسبة
الطاقة السلبية والطاقة الإيجابية
القائمة