رؤية الملائكة

المشاهدات : 369

• السؤال:

هل رؤية الملائكة ممكنة للبشر ؟ جزاكم الله خير الجزاء

• الإجابة:

للسؤال جانبين:

منطوق وهو: إمكان رؤية الملائكة، ومفهوم وهو: ادعاء رؤية الملائكة أو تصديق من يدعي رؤية الملائكة.

فموضوع إمكان رؤية الملائكة معلوم بالنص الثابت أن الملائكة خلقت من نور، ولا يمكن لأحدٍ أن يدَّعي أنه رآها على صورتها الحقيقية إلا أن يكون نبيّاً يُصدَّق قوله، وأما أن يراهم متشكلين على هيئات أحدٍ من البشر فيمكن هذا لعامة الناس وخاصتهم لحكم يعلمها الله، وقد جاء في السنَّة النبوية من ذلك كثير، سواء في هذه الأمة أم في الأمم التي قبلها.

ولم يثبت أن أحدًا رأى الملائكةَ في صُوَرهم الحقيقية من هذه الأمَّة إلا الرسول ﷺ؛ فإنه رأى جبريل مرتين في صورته التي خلَقه الله عليها.

ومع أن صلتنا بعالم الملائكة وثيقا فمنهم قرين لنا، وحفظة وكتبة، على النحو الذي فصلته النصوص ؛ إلا أن الاتصال بالملائكة ورؤيتهم بصورتهم الملكية أمر ليس ممكنا فهم جزء من عالم الغيب الحقيقي  ،ولذلك قال الله في الردّ على طالبي رؤيتهم في الدنيا: (يومَ يروْنَ الملائكةَ لا بُشرى يومئذٍ للمُجرمين) الفرقان/22، ذلك أنَّ الناس لا يرون الملائكة إلا حين الموت أو حين نزول العذاب ، فلو قُدّر أنّهم رأوا الملائكة لكان ذلك اليوم يوم هلاكهم.

وبالنسبة للجانب الآخر وهو ادعاء رؤيتهم ولو بصورة رجال، فإن الأمر لا يمكن التحقق منه ، والوسواس غالب على الناس، لذا فالأصل تكذيب من يدعي ذلك ولا يخرج تفسير ادعاءات رؤيتهم عن كونها أحوال شيطانية وتلاعب للشيطان بهم.

وأنبه على وجود دورات ضمن تيار الفكر الباطني الروحاني الحديث تدعي تذليل رؤية الملائكة والتواصل معهم وهو محض كذب وافتراء يقدم ضمن الممارسات الشركية والفلسفات الباطنية الملحدة.

_______

المجيب:

د.فوز بنت عبداللطيف كردي – أستاذ العقيدة والمذاهب المعاصرة .

 

الأرشيف

أميتوا الباطل بالسكوت عنه
التأصيل الإسلامي لعلم النفس
القائمة